هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟ وكيفية تقسيم الأضحية بين المشتركين؟

هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟ التي تعد من الأمور الفقهية التي اختلف حولها العلماء والفقهاء وتباينت آرائهم حول جواز ذلك الأمر من عدمه، ولما كان القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة هما الأصل في التشريع وجب الاستناد إليهما لأخذ الرأي الفاصل في ذلك، وفي هذا المقال سوف يتم الإجابة عن ذلك الأمر بالسند الشرعي من الكتاب والسنة.

هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟

إن الشريعة الإسلامية كانت هي الفيصل في تحديد هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟، حيث أنها أقرت بضرورة توزيع الأضحية وإطعام الفقراء منها حتى لو بأقل من ثلث الأضحية كما ورد في قوله تعالى “فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”، حيث أن الشريعة لم تفرض قدر محدد لإطعام الفقراء، ولكن على المسلم أن يأكل من أضحيته ويطعم منها الفقير.

 كما تحدث في ذلك ابن باز قائلاً “فالمشروع للمؤمن في ضحيَّته أن يأكل ويُطعم، فإذا أخرج الثلث ووزعه للفقراء، وأكل الثلثين مع أهل بيته؛ فلا بأس ولا حرج في ذلك، ولو أخرج أقلَّ من الثلث؛ كفى ذلك”.

كما تحدث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في ذلك الأمر حين قال “فكلوا وادخروا وتصدقوا” حيث يأمرنا الرسول في هذا الحديث بأكل الأضحية والادخار منها فضلاً عن التصدق إلى الفقراء، كما أقر كل من الإمام ابن حنبل والإمام الشافعي بأنه من الواجب إطعام الفقراء من الأضحية دون تحديد كمية محددة.

قد يهمك: حكم الأكل باليد اليسرى وهل يجوز الأكل باليدين معا؟

حكم إخراج الأضحية 

بعد التعرف على هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟، لابد من تعريف الأضحية في اللغة والشرع، حيث أنها لغوياً تعرف بأنها تلك الشاة التي يتم ذبحها في عيد الأضحى وتعرف أيضاً بالضحية، أما في اصطلاحها الشرعي تعرف بأنها كل ما يقوم المسلمون بذبحه من الأنعام حتى نهاية أيام التشريق بهدف ابتغاء مرضاة الله.

تباينت آراء الفقهاء حول  حكم الأضحية، وانقسمت الآراء إلى اثنين:

  • أن الأضحية سنة مؤكدة وقد ذهب جمهور الفقهاء إلى ذلك استناداً إلى حديث أم سلمة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم ” إذا دَخَلَتِ العَشْرُ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِهِ وبَشَرِهِ شيئًا” وهنا جاءت كلمة أراد دليل على أن الأضحية تابعة للإرادة وليس الوجوب.
  • أن الأضحية واجبة وقد أقر ذلك المذهب الحنفي وذلك استناداً إلى قوله تعالى “فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ” وأن ذلك الأمر يدل على الوجوب.
حكم إخراج الأضحية 

الحكمة من مشروعية الأضحية

في إطار مناقشة هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟، هناك حكمة من تشريع رب العالمين لذبح الأضحية والتي تتمثل فيما يلي:-

  • إحياء سنة سيدنا إبراهيم وكيفية امتثاله لأمر الله تعالى برؤيته يذبح ابنه إسماعيل، وكيف افتدى الله إسماعيل بذبح عظيم.
  • الحمد والشكر لله على كل النعم التي أعطاها لنا.
  • تطبيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم في تضحيته عن أهله وأمته بكبشين.
  • الحرص على التقرب إلى رب العالمين ونيل رضاه.

الشروط الواجب توافرها في الأضحية

هناك عدة شروط لابد من توافرها في الأضحية حتى يمكن التضحية بها والحصول على ثوابها، وتتمثل تلك الشروط فيما يلي:

  • أن تكون ملكاً شرعياً للمضحي، وألا تكون مسروقة أو تم شرائها بمال حرام أو بالربا.
  • أن تكون من الأنعام المباح التضحية بها شرعاً مثل الإبل والأبقار والأغنام والماعز.
  •  أن تكون الأضحية بلغت السن المشرع به للذبح وهو خمس أعوام للإبل، وعامين للأبقار، وعام واحد للماعز، وستة أشهر للغنم، على أن تكون قد أتمت العام وبدأت بالعام التالي.
  • أن تكون صحيحة خالية من العيوب مثل العور والكسور والعرج، والتي يعد وجود أي منها دليل على عدم صحة الأضحية وصلاحيتها للذبح.

قد يهمك: حكم تناجي اثنان دون الثالث وأقسام التناجي في سورة المجادلة

توزيع الأضحية دار الإفتاء 

استكمالاً للبحث عن هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟، وجب التنويه عن رأي دار الإفتاء المصرية في طريقة توزيع الأضحية، حيث أنه من المتعارف عليه أنه يتم تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أثلاث؛ يتم التصدق بالثلث، والتهادي بالثلث الثاني، وأكل الثلث الثالث، ولا يختلف ذلك التوزيع حال قام المضحي بالذبح في بلده أو بلد أخرى.

كما سبق الإشارة إلى أن الأضحية سنة مؤكدة عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وذلك استناداً لما رُوي عن أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: “ثَلاثٌ هُنَّ عَلَيَّ فَرَائِضُ، وَهُنَّ لَكُمْ تَطَوُّعٌ: الْوَتْرُ، وَالنَّحْرُ، وَصَلاةُ الضُّحَى” حيث أن النبي وكل من خلف المسلمين من بعده قام بالتضحية.

على ذلك اجتمع جمهور الفقهاء على أنه من المستحب تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أنصبة متساوية، ثلث للمضحي وأهل بيته، وثلث للتهادي، والثالث للصدقة، وذلك اقتداءً بالنبي الكريم، كما رُوي عن ابن عباس رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان حين يضحي “يطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث”، مع الأخذ في الاعتبار عدم جواز بيع أي جزء منها أو منح الجزار الجلد والأحشاء كأجر على عملية الذبح.

هل يجوز توزيع الأضحية على الأقارب؟

يجوز أن يقوم المضحي بتوزيع الأضحية على أقاربه إذا كانوا من الفقراء والمحتاجين، وقد أجمع جمهور الفقهاء على ذلك استناداً لما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية من نصوص شرعية تؤيد ذلك الأمر، حيث أنه لذلك أجران، أجر الصدقة وأجر الإحسان والتهادي إلى ذوي القربى.

كما تحدث الإمام ابن باز في ذلك حين قال” وإن أعطى الفقراء أيضًا من جيرانه وأقاربه؛ فلا بأس، فالأمر في هذا واسعٌ، والحمد لله” وهنا اشتمل الأمر على الفقراء بشكل عام سواء كانوا من الأقارب والجيران أو الفقراء الغرباء.

كيفية تقسيم الأضحية بين المشتركين؟

في البداية يجدر الإشارة إلى أنه ليست كل الأضاحي قابل للتقسيم والمشاركة، حيث أن الاشتراك في الأضحية تنطبق على الأبقار والإبل فقط، أما الشياة لا يمكن الاشتراك فيها مع أي شخص ولكنها تكون أضحية عن شخص واحد فقط وآل بيته، ولكن يمكن لأي شخص المشاركة في ثمن الشاة على سبيل الهبة فقط ولكنها لا تعد أضحية له.

أما حال كانت الأضحية بقرة أو من الإبل يجوز الاشتراك بها سبعة أشخاص ويتم توزيعها بينهم على أن يكون لكل شخص السبع من إجمالي لحم الأضحية، كما رواه جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: “خَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- مُهِلِّينَ بالحَجِّ: فأمَرَنَا رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- أَنْ نَشْتَرِكَ في الإبِلِ وَالْبَقَرِ، كُلُّ سَبْعَةٍ مِنَّا في بَدَنَةٍ”، وهنا يستطيع كل مشارك التصرف في نصيبه كيفما يشاء، يأكل ويهدي ويتصدق للفقراء.

قد يهمك: هل يجوز اخراج زكاة الفطر مال؟ وما هي الفئات المستحقة لإعطائها الزكاة

كيفية تقسيم الأضحية بين المشتركين؟

الأسئلة الشائعة

تتمثل أبرز الأسئلة حول هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟ كالتالي:-

هل يجوز عدم توزيع الاضحيه للاقارب؟

يجوز توزيع الأضحية على الأقارب إذا كانوا من الفقراء والمساكين، وللمضحي في ذلك أجر الصدقة وأجر إحسانه إلى ذوي القربى.

هل يوجد حديث عن تقسيم الاضحية؟

رُوي عن ابن عباس رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان حين يضحي “يطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث”، وقد اجتمع جمهور الفقهاء على أن ذلك الحديث من الأحاديث الحسنة.

ما هو نصيب الفرد من الاضحيه؟

إن الفرد الواحد يكون نصيبه من الأضحية المشترك بها هو السبع، ولا يقل عن ذلك، ويجدر الإشارة إلى أنه يمكن الاشتراك في التضحية بالأبقار والإبل فقط.

على ذلك تمت الإجابة على هل يجوز عدم توزيع الأضحية؟ والتعرف على رأي الشريعة الإسلامية وجمهور الفقهاء في ذلك، بالإضافة إلى الدليل من القرآن والسنة للفصل في ذلك حتى لا يأثم المضحي ويلتزم بما أقره الشرع في ذلك.

قد يهمك:

هل صبغ الشعر حرام باللون الأسود والأصفر والأبيض

تعرف على ما هو الابتلاء وما الحكمه منه

حكم سماع الاغاني عند المذاهب الأربعة وعقوبة سماعها

هل الترجيع يبطل الصيام؟ وما هو حكم الاستفراغ عمدًا؟

هل كان الموضوع مفيدا لك ؟

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع ؟!

On Key

مقالات ذات صلة

بماذا وصف النبي عثمان بن عفان

بماذا وصف النبي عثمان بن عفان

بماذا وصف النبي عثمان بن عفان وما هو لقب عثمان بن عفان هذا مع بيان فضائل عثمان بن عفان وإنجازاته فضلا عن ذكر كيف أغتيل والسبب وراء ذلك

قصة هاروت وماروت

قصة هاروت وماروت

ما هي قصة هاروت وماروت وما هو مكان هاروت وماروت الذي نزلا فيه هذا مع بيان قصة هاروت وماروت والمرأة فضلا عن ذكر ما هو سحر هاروت؟

بنات الرسول

بنات الرسول بالترتيب وأزواجهن

من هن بنات الرسول بالترتيب من الأكبر إلى الأصغر هذا مع بيان أزواج بنات الرسول والإجابة على سؤال من هي أصغر بنات النبي صلى الله عليه وسلم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل لديك ملاحظات لتحسين تجربتك؟