Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مقالات عامة

هجر القران الكريم انواع واخطرها وأسباب هجره

هجر القران الكريم انواع واخطرها من أكثر التساؤلات التي تزايد البحث عنها في الآونة الأخيرة نتيجة لتراجع الكثير من الناس عن أداء العبادات والتكاسل عنها، ولعل من أهم هذه العبادات قراءة القرآن الكريم، وهجره مصيبة كبرى لها أسباب أدت إليها ولها أشكال وأنواع ودرجات، والدرجة الأخطر فيها عقوبتها شديدة عند الله، لهذا لا يفوتك هذا الموضوع الشيق وبادر بالقراءة الآن وحتى آخر سطور المقال.

هجر القران الكريم انواع واخطرها

كثيرًا ما تستقبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تساؤلات عدة حول كتاب الله تعالى، وأهم سؤال ورد إليها هو هجر القران الكريم انواع واخطرها.

ويجدر الإشارة إلى أن الله سبحانه وتعالى جعل لنا معجزة بكل ما تحمله الكلمة من معنى وهو القرآن الكريم، كتاب تحفظه الصدور والسطور ولم يصيبه ما أصاب الكتب السماوية السابقة له من تحريف.

وهذا الكتاب هو آخر كلمات نزلت من الله سبحانه وتعالى وأقدم الكتب العربية وبه بيان وفصاحة لغوية لا مثيل لها، لدرجة أنه تم الرجوع إليه واستخدامه كمرجعًا أساسيًا للكثير من قواعد اللغة العربية.

ومعجزته لا تتوقف على إعجازه اللغوي فقط بل إنه يتحدث عن معجزات علمية كثيرة توصلنا إلى بعضها ولا يزال البعض الآخر مجهول إلى وقتنا هذا.

وللقرآن العظيم مكانة كبيرة عند المسلمين، فهو مرجع لهم في كثير من المسائل الفقهية والتشريعية وفيه منهج الدين الإسلامي الحنيف ويقص لنا الكثير من القصص لنعتبر بها ولا نكرر الأخطاء التي ارتكبها من سبقونا.

تلاوة القرآن على الرغم من أنها ليست فرضًا إلا أنها من أكثر العبادات التي يثاب فاعلها بجبال من الحسنات، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “من قرأ حرفًا من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف”.

وهجر القران الكريم المقصود به الامتناع عن قراءته أو سماعه أو تدبر آياته وأحكامه، ولهجر القرآن أشكال عدة ودرجات متعددة وفيما يلي سوف نوضح لكم تفاصيل أكثر حول هجر القران الكريم انواع واخطرها.

قد يهمك: كل من عليها فان تفسيرها في القرآن وإعرابها في اللغة

أنواع هجر القرآن الكريم

اتفق العلماء على أن إجابة سؤال هجر القران الكريم انواع واخطرها هو أن له خمس أنواع مختلفة، وهي درجات تختلف باختلاف حجمها وعقوبتها. 

النوع الأول

أما بالنسبة إلى النوع الأول وهو هجر سماع آيات القرآن الكريم والإصغاء إليه، وفي هذه الحالة يبتعد المسلم عن سماع القرآن ليصل به الأمر إلى درجة الإحساس بضيق الصدر عند السماع إليه والعياذ بالله.

وهنا يدق ناقوس الخطر ليدل على فساد النفس والقلب وتمكن الشيطان منهما، ذلك لأن هناك علامات تدل على المسلم الصالح وأهمها هي التشوق لسماع القرآن وعدم الملل منه أبدًا.

النوع الثاني

أما بالنسبة إلى النوع الثاني من إجابة هجر القران الكريم انواع واخطرها هو الإقلاع عن فهم آيات القرآن والاعتبار بها والاكتفاء فقط بتلاوة القرآن الكريم.

أي أن المؤمن يمتنع عن قراءة القرآن بقلبه ويعتمد على لسانه بقراءة لفظية فقط، فلا ينتهي عما فيه من أشياء نهانا الله عنها ولا يمتثل لأوامر الله التي ذكرها فيه.

النوع الثالث

أما النوع الثالث من هجر القران الكريم انواع واخطرها هو يكون بِترك الإيمان بأن هذا الكتاب هو أصل الدين.

وفي المقابل يكون المسلم على يقين بأن هذا الكتاب لا يتقابل مع العلم في أي طريق ولا يفيد المرء في شيء وإنما كل ما ورد فيه ما هو إلا أدلة لفظية غير مطبقة على أرض الواقع.

وهذا الشخص لا يرضى بأحكام الشريعة الإسلامية الواردة في القرآن الكريم ولا يعتمد عليه في أي أمر في حياته ويهتم أكثر بالنظريات العلمية الحديثة ويسيطر وحش العلم على عقله وقلبه فينسيه أن الله هو العالم العليم.

وهنا يفقد المسلم إيمانه لأن من أسس الإيمان أن يؤمن العبد بخالقه وبملائكته ورسله وكتبه وأهمها هو آخرها وخاتمها وهو القرآن الكريم، بالتالي النوع الثالث من هجر القران الكريم انواع واخطرها يعد أخطر الأنواع.

النوع الرابع

والشكل الرابع من أشكال هجر القرآن هو قراءة القرآن دون تدبر أو تفهم ما فيه من أحكام، فيقرأ القرآن بلسانه دون تركيز لدرجة أنه قد يقرأه بعينيه فقط دون أن ينال قلبه حظًا من هذه القراءة.

أما الواجب فهو ضرورة تفهم معاني القرآن وتدبره وفعل أوامره والامتناع عن نواهيه، وليس فقط الاكتفاء بالقراءة النظرية دون التعمق في بحر معانيه الجميلة.

النوع الخامس

والنوع الخامس هو ما وصفه الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَب إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا القُرآنَ مَهْجُورًا”. 

وهذا النوع هو الاعتماد على شفاء الأطباء للأمراض العضوية وشفاء ما يغضب الله للأمراض النفسية دون الاستشفاء بآيات القرآن الكريم والتداوي بها والتي هي شفاء لكل أمراض القلوب ويقول الله عنه “ذَلِكَ الكِتَاب لَا رَيْب فِيه هُدَى لِلْمُتَّقِينِ”.

قد يهمك: جمع القرآن الكريم

أنواع هجر القرآن الكريم

أسباب هجر القرآن

وبعد أن انتهينا من التحدث عن هجر القران الكريم انواع واخطرها حان الوقت كي نتحدث عن أسباب هذا الهجر وكيف نتخطاها. 

فهناك أكثر من سبب يجعل الناس في غفلة عن أهمية القرآن الكريم ويجعلهم يهجرونه ولا يعطونه حقه، وأهم هذه الأسباب أن يجهل المسلم أهمية قراءة القرآن الكريم ومدى عظم الثواب الذي يعود عليه بعد قراءته، لأنه إذا علم جيدًا أهمية قراءة كل حرف في القرآن لم يترك تلاوته يومًا واحدًا.

والسبب الثاني هو التكاسل في أداء الفروض والعبادات، والانتظام فيها وفي أدائها وفقًا لتعاليم الله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم سيكون من السهل قراءة القرآن والاستشعار به.

كذلك من أسباب هجره هو السعي وراء الغايات والانغماس في ذلك والتفريط في العبادات والانشغال عنها، ولكن إذا خصصت وقتًا محددًا لقراءة القرآن سوف تجد بركة كبيرة بوقتك حتى أنك سوف تتعجب من كم الأشياء التي تقوم بإنجازها في وقت قليل جدًا.

قد يهمك: معنى اليم فى المعجم والقرآن الكريم

أسباب هجر تدبر القرآن

وبعد أن ذكرنا أشكال هجر القران الكريم انواع واخطرها وأسباب ذلك، نتحدث الآن عن شق آخر وهو الأسباب التي تؤدي إلى هجر تدبر القرآن الكريم، والتي من أهمها تراكم الذنوب والمعاصي التي تشكل حاجزًا على قلب المسلم فتعميه وتعرقل شعوره بالقرآن وتدبر معانيه.

وأول خطوة تخطوها في طريق تدبر القرآن هي الاستغفار عن الذنوب التي ارتكبتها بقصد وبدون قصد، كذلك من أسباب عدم تدبر القرآن هو عدم القراءة في تفسيره وكتب المفسرين الكبار وبالتالي يجعلك تفهم الآيات بطريقة غير صحيحة ومن ثم لا تطبقها.

الابتعاد عن التوسل إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء كي يعيننا على فهم القرآن الكريم وتطبيق أحكامه وأوامره والبعد عن نواهيه، كذلك الجهل باللغة العربية وقواعدها يجعل هناك صعوبة في إدراك ما تعنيه بعض الآيات القرآنية.

وهناك سبب آخر يصعب من التدبر وهو المحافظة على قراءة القرآن بالتجويد دون فهم معانيه والتركيز فيها، وبالتالي فيصب القارئ اهتمامه بالكامل على تلاوة القرآن بالتجويد بدون فهم ما تريد الآية أن توصله لنا من معنى.

أسباب هجر تدبر القرآن

أقوال السلف في هجر القرآن

وكثيراً ما حدثنا السلف عن هجر القران الكريم انواع واخطرها وهناك الكثير من الأقوال المأثورة الواردة عنهم، ورصدنا لكم مجموعة منها على النحو التالي:

  • يقول سفيان الثوري عن هجر القران الكريم انواع واخطرها مقولته الشهيرة وهي “ليتني كنت اقتصرت على القرآن”
  • أما عن ابن تيمية رحمة الله عليه فيقول “وندمت على تضييع أكثر أوقاتي في غير معاني القرآن”
  • وحدثنا أبو أمامة الباهلي عن فضل تدبر معاني القرآن الكريم “اقرءوا القرآن ولا تغرنكم هذه المصاحف المعلقة ؛ فإن الله لا يعذب قلبا هو وعاء للقرآن”
  • كذلك يقول الأعمش عن أثر المداومة على قراءة القرآن وتدبر معانيه “ومما رفعني الله به القرآن”
  • ويخاطب أحد السلف كل من يبخل على القرآن ببعض من الوقت  “كلما زاد حزبي من القرآن، زادت البركة في وقتي، ولا زلت أزيد حتى بلغ حزبي عشرة أجزاء”.

وفي الختام ينبغي أن نشير إلى أن هجر القرآن عقابه وخيم، وذلك لأنه يغلق القلب عن الإيمان وحب الاستماع إلى كلمات الله سبحانه وتعالى، وقد بينا لكم هجر القران الكريم انواع واخطرها وأسبابه وأشكاله، لذلك فلنحاول قدر الإمكان أن نجعل لنا ورد من القرآن نفصل به أنفسنا عن عالمنا الصخب وكل ما في الدنيا من شهوات ولنترك أنفسنا تطير بين رحمات الله وكلماته.

قد يهمك:

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن

دعاء تفريج الهم وتيسير الأمور .. من القرآن الكريم والأحاديث النبوية

حكاية فتنة خلق القرآن وكيف انتهت، وما قصة أحمد بن حنبل معها؟

المعوذتين من افضل السور القرآنية التي امرنا بها رسولنا الكريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا تنس أن هذا الاعلانات هي الداعم الوحيد لكي نستمر