من هو ابن الذبيحين؟ وما علاقته بالذبح في عيد الأضحى؟

من هو ابن الذبيحين
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

من هو ابن الذبيحين؟ تساؤل كثيرّا ماضجت به مُحركات البحث، لمعرفة ما السر وراء هذه التسمية العجيبة، فمن المعروف أن الذبيح هو ما تم إعداده للذبح تقربًا من الله، لذلك سنتعرف عبر موقعنا على من هما الذبيحين؟ ومن ابنهما؟ والقصة ورائها، والعبرة منها.

من هو ابن الذبيحين؟

تحدث العلماء عن هذا الأمر بالتفصيل واستفاضوا في ذكر نتيجة بحثهم عن من هو ابن الذبيحين؟ فابن الذبيحين هو سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، فورد عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال ” أنا ابن الذبيحين».

ولكن ما المقصود بكلمة الذبيحين ومن هما، ذكر العلماء وأهل التخصص، في صدد من هو ابن الذبيحين؟ أن الذبيحين هما سيدنا إسماعيل جد النبي ابن سيدنا إبراهيم عليهما السلام، وعبد الله أبو النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.

أما عن سيدنا إسماعيل لماذا أطلقت عليه هذه الكُنية؟لأن أبيه سيدنا إبراهيم كان سيقوم بذبحه بُناء على أمر إلهي جاءه عليه السلام على هيئة رؤيا رأى خلالها أنه يذبح ابنه سيدنا إسماعيل، وقد تكررت هذه الرؤيا لمدة ثلاثة ليالٍ، كل ليلة يرى فيها أنه يقوم بذبح ابنه، حينها تيقن أنه أمر إلهي من الله، وكان هذا الأمر اختبار لصبر سيدنا إبراهيم.

وحينها تلقاه بكل صبر ورضا بقضاء الله، وتوجه ليُعْلِم ولده سيدنا إسماعيل بالأمر حتى لا يذبحه غفلًة أو دون علمه فوجده صابرًا وراضيًا بقضاء الله وقدره وطلب من أبيه أن يُنفذ أمر الله، وذهب معه لكي يقوم بذبحه، وبينما كان يهم أبوه للذبح ناداه مُنادٍ أن الله قد فداه بذبح عظيم، وأنهما نجحا في هذا الاختبار مع الله، ولذلك استحق سيدنا إبراهيم لقب خليل الله.

وقد ذكر القرآن الكريم هذه الواقعة تفصيليًا في قوله تعالى” وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ* رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ* فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ* فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ* فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ* وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ* قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ* إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ* وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ* وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ* سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ* كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ”. 

أما عن قصة عبد الله ابن عبد المطلب والد رسول الله الذبيح الثاني، فهي أنه عند قيام عبد المطلب بحفر بئر زمزم قاطعته قُريش.

حينها نذر أنه إن أنجب عشرة من الأبناء سيذبح أحدهم تقربًا لله تعالى، فرزقه الله بالفعل فكان عليه أن يوفي بنذره، فاقترع بين أبنائه فكان من وقع عليه الإيفاء بالنذر هو عبد الله.

فحزنت عليه قريش بأكملها، وطلبت من عبد المطلب ابنته عاتكة عمة النبي، أن يقوم بالاقتراع بين ولده وبين مائة من الإبل، فاقترع بينهما فكان يظهر عبد الله وظل هكذا الكثير من المرات حتى ظهرت الإبل في الاقتراع، حينها فرحت قريش وهللت وكان على رأس هؤلاء الزبير وأبو طالب، وقام بالفعل بذبح المائة من الإبل ونجى عبد الله من الذبح.

ومن هنا جاءت الأسباب لتسمية النبي المُعظم بابن الذبيحين، وكان ذلك تفصيلًا للرد على من هو ابن الذبيحين؟.

قد يهمك: كل ما تريد معرفته حول النبي محمد صل الله عليه وسلم

من هو ابن الذبيحين

هل وردت كلمة ذبيح الله في روايات أخرى؟

بعد الإجابة عن تساؤل من هو ابن الذبيحين؟ قد يتوارد إلى بعض الأذهان هل ورد لقب ذبيح الله في حق أحد آخر؟.

أو هل فكرة الافتداء بالذبح قد تم ذِكرها في حق آخرون سواء على مدار التاريخ أو الثقافات والأديان الأُخرى؟

والإجابة هي نعم، فقد ورد في كتاب العهد القديم الخاص بالديانة اليهودية، بأن ذبيح الله ليس المقصود به سيدنا إسماعيل ولكن المقصود به هو أخوه سيدنا إسحاق عليهما السلام.

وهذا الكلام غير صحيح ويتنافى مع ما ورد في القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز” وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ”، فمن الواضح هنا أن الله سبحانه وتعالى يبشره بإسحاق وأن إسحاق سوف يُنجب يعقوب.

فكيف سيخبره الله بأن إسحاق سوف يعيش حتى يُنجب يعقوب، ثم يختبره بذبحه وموته، وهو عنده يقين عن طريق بشرى الله بحياته، فكيف هُنا يكون الاختبار.

ومن هذا تم رد أهل العلم على تلك الأكاذيب التي أطلقها اليهود، وذلك لأنهم من نسل إسحاق وليس إسماعيل عليهما السلام.

وأيضًا ونحن بصدد من هو ابن الذبيحين؟ سنجد أن المسيحيين أطلقوا لقب ذبيح الله على السيد المسيح عليه السلام، حيث أنهم يرون أن سيدنا عيسى قد افتدى البشرية عندما تم صلبه على حسب مُعتقدهم، وأن آية القرآن الكريم التي تحدثت عن الذِبح العظيم يُقصد به السيد المسيح.

وهذا الكلام بالفعل عاري تمامًا من الصحة حيث أن نبي الله عيسى لم يُصلب ولم يُقتل أو حتى يُذبح ولكن رفعه الله إليه، حتى يوم القيامة ونزوله من السماء هو من علامات يوم القيامة الكُبرى، فقال الله تعالى عن هذا الأمر في كتابه العزيز” وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِن شُبِّهَ لَهُمْ ۚ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ ۚ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ ۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا”.

وعند الإبحار كذلك في موضوع من هو ابن الذبيحين؟ فإن الشيعة كان لهم رأي آخر بالنسبة لذبيح الله فرأوا أن المقصود به هنا هو سيدنا الحسين رضي الله عنه وأرضاه، ولذلك ورد حديث النبي في ذلك الأمر قائلًا ” حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسيناً، الحسين سبط من الأسباط”، فكما يقولوا بأن هذا الافتداء تم فداء للنبي حيث أنه سيولد من نسل سيدنا إسماعيل.

وقد قام ابن ماجة بتفسير هذا الحديث بشكل آخر نافيًا لهذا حيث قال أن المقصود هنا هو الاقتراب الروحي الشديد بين النبي وسيدنا الحسين حتى اندماج روحيهما سويًا، وهنا كان قول رسول الله يُقصد به شدة التقارب بينهما حتى صارا من بعضهما البعض.

قد يهمك: ارحنا بها يابلال شرح هذا الحديث وكيف تم فرض الأذان

تشريع الذبح في عيد الأضحى

أثناء التعرض لمعرفة من هو ابن الذبيحين؟ من الجدير بالذكر أنه تقديسًا لقصة افتداء سيدنا إسماعيل من الذبح على يد أبيه، بعد امتثالهما لأمر الله، فأصبح من السنة أن يقوم المسلمون بالذبح كل عام في عيد الأضحى، تقربًا لله عز وجل.

فعن رسول الله أنه قال في فضل الذبح في عيد الأضحى” ما عمل آدمي من عمل يوم النّحر أحبُّ إلى الله من إهراق الدّم، إنّها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وأن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض، فطيبوا بها نفسا”.

وقال كذلك عليه الصلاة والسلام” من ذبح بعد الصلاة فقد تم نسكه وأصاب سنة المسلمين”.

وفي قول آخر كان مُخاطبًا للسيدة فاطمة ” قومي إلى أضحيتك فاشهديها، فإنه يغفر لك عند أول قطرة من دمها كل ذنب عملتيه”.

وذلك ابتداءً من أول يوم في عيد الأضحى، وحتى انتهاء أيام التشريق الثلاث، ولهذا السبب أطلق البعض على عيد الأضحى المُبارك عيد النحر.

تشريع الذبح في عيد الأضحى

 

من هو ابن الذبيحين؟ وما يحمله البحث عن هذا السؤال من معلومات كثيرة، كان من الممكن أن يجهلها الكثيرون، على الرغم من أهميتها وارتباط تساؤل من هو ابن الذبيحين؟ بسنة الذبح في عيد الأضحى جعل من بالغ الأهمية التركيز على كل ما يخص هذا التساؤل.

قد يهمك:

كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يعامل زوجاته؟

حكم تناجي اثنان دون الثالث وأقسام التناجي في سورة المجادلة

كل ما تريد معرفته عن الصلاة على النبي فضلها وصيغتها وبركتها وفاوائدها وكيفيتها

آداب تلاوة القرآن الكريم وفضل التلاوة

هل كان الموضوع مفيدا لك ؟

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع ؟!

On Key

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل لديك ملاحظات لتحسين تجربتك؟