Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
عبادات

فضل شهر شعبان والاستعداد لرمضان

 فضل شهر شعبان والاستعداد لرمضان من الموضوعات التي ُتهم كل بيت مسلم، نظرًا للفضل العظيم والنفحات التي توجد في هذين الشهرين العظيمين، وقد اختصها الله بالبركة والفضل الكثير، وجعلهما من أفضل شهور العام وأعظمها فضلاً، وقد ثبت عن النبي صيامه معظم أيام شهر شعبان لأنه شهر ترفع فيه الأعمال إلى الله، وسوف نوضح عبر موقع اذكر الله فضل الشهرين العظمين.

فضل شهر شعبان والاستعداد لرمضان


شهر شعبان هو الشهر الثامن من شهور السنة الهجرية، وهو شهر ذو فضل وقيمة عظيمة، ويجب على كُل مسلم أن يَستغله في الاستعداد لصيام شهر رمضان، فمن الممكن اعتباره صلاة نافلة تسبق صلاة الفرض لتأهيل النفس وتصفيتها للقيام بالفريضة، فقد ذكرت السيدة عائشة عن رسول الله في شهر شعبان أنه كان يصومه إلا قليلاً فقالت” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم”.

ماهي فضائل  شهر شعبان ؟


شهر شعبان له العديد من الفضائل ومَيزه الله عن باقي شهور العام بالكثير كالتالي:-

  • حث الرسول على الإكثار من الأعمال الصالحة فيه ووصفه بشهر الغفلة لأنه قبل رمضان حيث يكثر فيه الناس من الطاعات قائلاً” ذلك شهر يغفل عنه الناس بين رجب ورمضان، وهو شهر تُرفع فيه الأعمال إلى الله تعالى، فأُحب أن يُرفع عملي وأنا صائم”.
  • المقصود برفع الأعمال إلى الله في شهر شعبان، أي أنه خاتِم لأعمال السَنة للإنسان المسلم، فيجب عليه أن يستغله في تعويض ما فاته طوال العام من الأعمال الصالحة وختم العام بصالح عمله فأحسن الأعمال خواتيمها.
  • وأَطلق عليه بعض الصالحين شهر الزرع، وثبت عن السلف الصالح كثرة العمل الصالح فيه.
  • شهر شعبان مليء بالأسرار العظيمة التي اختصها به المولى عز وجل، فهو يضُم بين لياليه ليلة مباركة شديدة الخصوصية، هي ليلة النصف من شعبان، أو كما يسميها أهل الصوفية ليلة المحو والإثبات، لأن الله يقوم فيها بكتابة أقدار العام القادم للعالمين ومحو أقدار مكتوبة بالفعل، لذلك يُستحب الدعاء فيها بكل حسن وأن يتوسل فيها الإنسان إلى الله أن يكتبه من أهل السعادة إن كان قد كُتب من أهل الشقاء.
  • ليلة النصف من شعبان من أعظم ليالي العام بعد ليلة القدر، قال رسول الله” إذا كان ليلة النصف من شعبان اطلع الله إلى خلقه، فيغفر للمؤمنين ويملي الكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه”، ويقول أيضاً “إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه، إلا لمشرك أو مشاحن”.
  • وقد اعتاد المسلمون على عادات جميلة في هذه الليلة المباركة، مثل الاجتماع لذكر الله، بسماع آيات القرآن الكريم ومدح النبي، وأن يوسع كل رب بيت على أهله في هذه الليلة على قدر ما يطيق.

قد يهمك:- تعرف على فوائد ذكر الله التي لن تتوقف بعدها أبدا

فضائل  شهر شعبان

أحداث تاريخية مهمة في شعبان


حدثت فيه أحداث تاريخية كان لها عظيم الأثر على الأمة الإسلامية، تُظهر مدى فضل شهر شعبان والاستعداد لرمضان فيه كالتالي:-

  • تم فيه أعظم أحداث التاريخ الإسلامي، وهو تغيير قبلة المسلمين من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة تلبيةً لرغبة النبي الكريم فقال تعالى” قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره”، مما أثار البلبلة وقتها والتساؤلات خاصة أن التغيير كان بعد الأمر بالجهاد.
  • غزوة بني المصطلق، والتي تم أسر فيها، والتي أصبحت زوجة من زوجات النبي بعد ذلك.
  • وقوع غزوة بدر الصغرى، والتى لم يتم فيها القتال بين المسلمين والكفار.

فضل شهر رمضان


بعد ذكر فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان أثنائه، سنتحدث عن شهر رمضان أفضل شهور العام، شهر القرآن والنفحات والمعجزات، شهر رمضان له الكثير من الفضائل كالتالي:-

  • صيام شهر رمضان فريضة على كل مسلم، وهو الركن الثالث من أركان الدين الإسلامي، قال تعالى ” شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدًى للناس وبيناتٍ من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضًا   أو على سفر فعدة ٌ من أيام أُخر يُريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تَشكرون”.
  • هو الشهر الذي أُنزل فيه القرآن على النبي، بواسطة سيدنا جبريل أثناء تعبده في غار حراء، قال الله تعالى “شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هُدىً للناس وبيناتٍ مِن الهدى والفرقان”.
  • هو شهر مُكفر الذنوب وماحي للخطايا، روى جابر بن عبد الله ” أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال أرأيت إذا صليت الصلوات المكتوبات، وصُمت رمضان، وأحللت الحلال، وحَرمُت الحرام،ولم أُزد على ذلك شيئاً أأدخل الجنة؟ قال: نعم” .
  • شهر تُفتح فيه أبواب الجنة وتُغلق فيه أبواب النار، وتُسلسل فيه الشياطين، قال رسول الله” إذا جاء رمضان فُتحت أبواب الجنة، وغُلقت أبواب النار وصُفدت الشياطين”.
  • يعتق فيه الله من النار رقاب عباده المختارين، من وقع عليهم اختياره للعتق في هذا الشهر المعظم، قال رسول الله” ينادي منادٍ يا باغي الخير أقبل و يا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كُل ليلة”.
  • الدعوة مستجابة في هذا الشهر الكريم، فلكل صائم دعوة مستجابة حين فطره.
  • شهر تُضاعف فيه الحسنات، لذلك يستحب فيه الإكثار من القرآن، والصدقات وصلاة النوافل.
  • توجد ضمن لياليه أعظم ليلة في السنة، وهى ليلة القدر ذات الشأن العظيم، قال تعالى” إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر”، هي الليلة المباركة التي نزل فيها القرآن الكريم على النبي محمد، من أقامها غفر له الله ذنوبه المُتقدم منها والمُتأخر، قال رسول الله” من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غُفر له ما تقدم من ذنبه، ومن صام رمضان إيماناً واحتساباّ غُفر له ما تَقدم من ذنبه”.
  • سُميت بليلة القدر لأنها ليلة ذات قدر عظيم نزل فيها القرآن على النبي صاحب القدر العظيم، قال رسول الله عنها” هي في شهر رمضان، فالتمسوها في العشر الأواخر، فإنها وتر: ليلة إحدى وعشرين، أو ثلاث وعشرين، أو خمس وعشرين، أو سبع وعشرين، أو تسع وعشرين”.
  • ومن أسرار وخصوصيات هذا الشهر المعظم، وليلة القدر، نزول سيدنا جبريل والملائكة أهل سدرة المنتهى إلى الأرض يحملون الرأفة والرحمة إلى المؤمنين ذاكرين الله، وقيل مِن أحد الصالحين أن سيدنا جبريل لا يدع مؤمناً إلا وصافحه، وأن من دمعت عيناه واقشعر جلده يكون ذلك بسبب مصافحة جبريل عليه السلام.

للمزيد تابع:- جوف الليل : فضله ووقته وصلاته

فضل شهر رمضان

كيفية الاستعداد لشهر رمضان


عند المرور بحدث عظيم، يكون التهيئة له والإعداد من أجله، من الأمور المحببة، لذا من الجميل بعد معرفة فضل شعبان والاستعداد لرمضان، لأنه شهر يُستحب الاستعداد له كالتالي:-

  • كثرة الدعاء ببلوغ الشهر.
  • تجديد النية للتوبة، والقيام بالأعمال الصالحة خلال الشهر.
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم، ويُستحب القيام بأكثر من ختمة له، وقراءة تفسيره.
  • الإحسان إلى الأهل والأصدقاء، وزيارة الأقارب وصلة الرحم.
  • الإكثار من الصدقات للفقراء والمساكين.
  • صيام المُستطاع من شهر شعبان.
  • الانتظام في الصلوات المكتوبة، والإكثار من صلاة النوافل.
  • محاولة الانتظام على صلاة قيام الليل.
  • الإكثار من ذكر الله، في كل موضع يكون عليه الإنسان.
  • كثرة الصلاة على النبي.
  • المعرفة الجيدة لفصل شهر رمضان، من خلال الاطلاع على الكتب أو صفحات الإنترنت التي تتحدث عن ذلك.
  • العادات الجميلة من تزيين البيوت لاستقبال الشهر المعظم، لها أثر جميل على نشر الشعور بالفرحة بين الأسرة المسلمة وتهيئتها لقدوم الشهر المبارك.

فضل شهر شعبان والاستعداد لرمضان من الموضوعات الواجب لكل مسلم الدراية بها ومعرفتها معرفة جيدة، لعظم شأن الشهرين بالنسبة لأمة الإسلام لذا لزم تسليط الضوء على ذلك.

فديو عن فضل شهر شعبان والاستعداد لرمضان

قد يهمك ايضاً

صلاة الفجر كم ركعة سنة وفرض كما كان يصليها رسول الله ؟

تدخلو الجنة بسلام… تعرف علي فضل قيام الليل

فضائل سورة الكهف لن تتوقف عن قرأتها بعدها

 لماذا سميت سورة الأنفال بهذا الاسم

حقيقة عذاب القبر واحداثه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا تنس أن هذا الاعلانات هي الداعم الوحيد لكي نستمر