Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مقالات عامة

عدة المطلقة متى تبدأ؟ وما هي شروطها؟

عدة المطلقة تختلف وفقًا لحالة المرأة سواء كانت حامل أو مازالت تحيض أو امرأة آيسة، ولا شك أن الطلاق من المشكلات التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في المجتمع، وخصوصًا إذا كان الزواج في سن مبكر، فهذا سبب من الأسباب التي تؤدي إلى انفصال الزوجين بسبب عدم تحمل المسؤولية، فدعونا في هذا المقال نتعرف أكثر عن عدة المطلقة وتأثير الطلاق على الأسرة.

عدة المطلقة

تجدر الإشارة إلى أن الطلاق من الأشياء التي يبغضها الله تعالى؛ لأن هذا يسبب انفكاك في الأسرة وضياع الأولاد، فلذا يجب على كل زوج وزوجة أن يتعاملوا بالمودة والرحمة التي أمرهم الله بها، وحل المشاكل بكل حب وتفاهم؛ حتى يحافظوا على هذا الأسرة.

ولكن إذا تفاقمت المشكلة وأصبح من الصعب حلها بكل الوسائل، فكان خيار الطلاق هو الخيار الأفضل، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا﴾[النساء:130].

أما بالنسبة لعدة الطلاق فكما وضحنا من قبل أنها تختلف على حسب وضع المرأة، وقد بين الله تعالى في كتابه العزيز عدة المرأة المدخول بها فقال: ﴿وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ﴾[البقرة:228].

أما المرأة التي لم يدخل بها فعدتها تختلف عن المدخول به فقال الله تعالى: ﴿ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا﴾[الأحزاب:49].

قد يهمك: متى يباح للزوج ان يتزوج اخت زوجته؟ وما هي مدة العدة للزوجة؟

شروط عدة المرأة المطلقة

الجدير بالذكر أن شرعنا الحنيف وضح لنا كل ما يخص شروط عدة المطلقة، حتى  لا يحدث إشكالات ما بين الأزواج، وكلًا منهم يأخذ حقه الشرعي الذي فرضه الله عليهم.

فالزوجة أو المرأة المطلقة والتي تم الدخول بها، فشرَّع لها الدين الإسلامي عدة وهي أن تنتظر ثلاثة قروء، ولكن تعددت آراء العلماء في معنى “القروء” فهناك قولين وهما الآتي:

  • القول الأول: أن القرء يقصد به الحيض، فعلى الزوجة أن تنتظر بعد أن يطلقها زوجها ثلاثة حيضات، وهذا قول الحنابلة والحنفية.
  • القول الثاني: أن القرء يقصد به الطهر، فعلى الزوجة بعد تطليقها تنتظر ثلاث أطهار من الحيض، وهذا قول كلًا من الشافعية والمالكية.

أما بالنسبة للمرأة الصغيرة التي لم تحض، والمرأة الكبيرة التي انقطع عنها الحيض، فالعدة لهن هي ثلاثة شهور قمرية، وتعد هذه الشهور بدلًا عن القروء الثلاثة، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: (وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ).

وبالنسبة للمرأة المتزوجة ولكنها حامل، وطلقت في فترة الحمل، فإن العدة الخاصة بها تنتهي بوضع حملها، ولكن طريقة وضعها للحمل سواء كان الطفل ميتًا أو حيًا، فـ عدة المطلقة لا تختلف بسبب ذلك، فقال الله تعالى: (وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ).

شروط عدة المطلقة
  • التأكد من عدم حمل المرأة في هذه الفترة، وبذلك لا تختلط الأنساب.
  • أيضًا أثناء هذه الفترة يمكن للزوجين الرجوع إذا كان الطلاق رجعيًا، ومن ثم إعادة حياتهم الزوجية الطبيعة مرة أخرى.
  • كذلك حدد الله تعالى عدة المطلقة حتى لا يكون الطلاق مجرد كلمة ويستهان بها الزوجين.

قد يهمك: حكم الطلاق عند الغضب وكفارة الطلاق عند الغضب

لماذا عدة المطلقة 3 شهور

يجب علينا كمسلمين السمع والطاعة لأوامر الله تعالى ولا نجادل كثيرًا؛ لأنه سبحانه يعلم ما ينفعنا ويضرنا، وفرض علينا أحكام يجب مراعاتها؛ حتى وإن لم نعرف الحكمة من ذلك، فقال تعالى: (فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا).

والإجابة على سؤال لماذا عدة المطلقة تكون ثلاثة أشهر؟ وهذا لعدة أسباب وهي كالآتي:

  • فإن مراعاة أحكام الله هي بمثابة التعبد بامتثال أوامره سبحانه وتعالى.
  • كما أن الحكمة في أن تكون العدة 3 شهور هي التأكد من عدم حمل المرأة في هذه الفترة، وبذلك لا تختلط الأنساب.
  • أيضًا أثناء هذه الفترة يمكن للزوجين الرجوع إذا كان الطلاق رجعيًا، ومن ثم إعادة حياتهم الزوجية الطبيعة مرة أخرى.
  • كذلك حدد الله تعالى عدة المطلقة حتى لا يكون الطلاق مجرد كلمة ويستهان بها الزوجين.

عدة المطلقة وهل تخرج من البيت

وضحنا من قبل عدة المطلقة، ولكن السؤال هنا هل يمكن للمرأة المطلقة أن تخرج؟ فالواجب على التي طلقت طلاقًا رجعيًا أن تظل في بيت الزوجية، ولا يمكن لها أن تخرج منه.

 فقال الله سبحانه وتعالى: (يا أيها النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ)[الطلاق:1].

فبين الله تعالى في هذه الآية أنه لا يجوز لها الخروج، ولا يجوز للزوج أن يخرجها منه، بل تبقى في بيتها حتى تنقضي العدة. ولكن في حال إذا كان الطلاق بائنًا تخرج من بيت الزوجية إلى بيت أهلها، وأما إذا أرادت أن تجلس في بيتها وتحفظ نفسها وعندها نساء، بحيث لا يقرب إليها وهي بائن، فلا حرج في هذا الأمر.

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عندما طلقت فاطمة بنت قيس، وكانت عدتها خارج بيت زوجها «إنه ليس لك عليه سكنى كنه ولا نفقة»، ويرجع السبب في ذلك أنها طلقت طلاقًا بائنًا ثلاث.

هل يجوز للمطلقة أن تتزين؟

هذا السؤال من الأسئلة المهمة جدًا، حيث بين أهل العلم أن الزينة تختلف على حسب عدة المطلقة:

أولًا: المطلقة الرجعية

فيمكن لها أن تتزين لزوجها؛ لأنها  ما زالت زوجته، فيحل لها أن تظهر مفاتنها وتتزين له أثناء هذه الفترة؛ لأن في أثناء العدة يمكن الرجوع، وهذا القول قال به الحنفية والحنابلة والمالكية، أما قول الشافعية أنه لا يستحب لها الزينة، ولكن يستحب لها الحداد، وهناك قول آخر أن الزينة أولى؛ لأن ذلك يساعد على رجوع الزوج لها.

ثانيًا: المطلقة البائنة

فقد أجمع جمهور العلماء على أن المرأة التي طلقت طلاقًا بائنًا، لا يجوز لها الزينة أثناء العدة، ولكن كان قول الحنابلة مخالف حيث أجازوا الزينة لها.

ثالثًا: المعتدة المتوفاة زوجها

فإن عدة المرأة التي توفى عنها زوجها هي أربعة أشهر وعشرًا، ففي أثناء هذه الفترة لا يجوز للمرأة التزين والبعد نهائيًا عن كل مظاهر الزينة، فيجب في حقها الحداد.

هل عدة المطلقة فرض؟

عدة المطلقة بالطبع تكون فرض، فقد قال الله تعالى: «وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ» (البقرة:228)، وقوله سبحانه: «وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا» (البقرة:234).

قد يهمك: حقوق الزوجه ومتى يسقط حقها عند الطلاق؟

متى تبدأ عدة المطلقة؟

قال أهل العلم أن عدة المطلقة تبدأ عندما يلفظ الزوج بكلمة الطلاق، وتنتهي على حسب العدة إن كانت امرأة تحيض، أو امرأة آيسة، أو صغيرة لا تحيض، أو امرأة حامل.

متى تبدأ عدة المطلقة؟

آثار الطلاق في الإسلام

لا شك أن الطلاق له أثر سيئ على الأسرة ولا سيما إذا كان هناك أطفال، فالدين الإسلامي حثنا على أن نحل مشاكلنا الزوجية بالحكمة، حتى لا ينهدم بيت الزوجية بكل سهولة، فمن آثار الطلاق الآتي:

  • حدوث تفكك في الأسرة وضياع الأولاد.
  • أيضًا يحصل بين الزوجين بعد الطلاق خصومات بسبب حضانة الأطفال، ومن هنا تبدأ المشاكل.
  • كذلك الطلاق من الأسباب التي تجعل الأطفال ينحرفوا، فيلجؤون إلى طرق غير شرعية؛ حتى يهربوا من المشاكل التي حدثت بسبب الطلاق.
  • شعور الطفل دائمًا بالنقصان والحرمان، بل ويحقد على الآخرين؛ لأنه لم يعيش في بيئة أسرية مبنية على المودة والرحمة.

وختامًا قد بينّا الأمور المتعلقة بـ عدة المطلقة، فيجب على كلا الزوجين التحلي بالصبر والحكمة والاستعانة بالله قبل الشروع في الطلاق؛ لأنه أمر ليس سهلًا.

قد يهمك:

حكم سب الدين للمتزوج وعند الغضب وفي النفس

كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يعامل زوجاته؟

سبب نزول سورة المجادلة ومن هي المرأة التي نزلت فيها؟

دعاء للمتزوج اللهم اسعد كل زوجين وتهنئة لهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا تنس أن هذا الاعلانات هي الداعم الوحيد لكي نستمر