Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تاريخ

شعر الشافعي عن الرضا

الإمام الشافعي كان له قصائد عديدة يوجد بها الكثير من الأبيات عن مواضيع هامة وعديدة، كما أن حياة الإمام الشافعي الممتلئة بحب العلم تعتبر سبيل يهتدي به كل شخص يطلب العلم من أجل الوصول إلى أعلى مراحل العلم مثلما وصل الإمام الشافعي، وسوف نقدم عدد من الأبيات الشعرية التي ذكرها الإمام الشافعي والتي تتحدث عن الرضا، لذا تابعونا.

أهم المعلومات عن الإمام الشافعي 


كان الإمام الشافعي من أكثر الناس المتقنين للغة العربية، والذين يتمتعون بالطلاقة والبلاغة، وكان يسعى إلى طلب العلم في كل زمان ومكان، وكان له أربعة أبناء وهم محمد ابو عثمان القاضي وفاطمة وزينب ومحمد أبو الحسن، وكان محمد أبو عثمان الابن الأكبر للإمام الشافعي، وفي الوقت الذي توفى فيه الأركان الشافعي كان بمكة، كما إنه ولي القضاء في الجزيرة العربية وتولى القضاء أيضا في مدينة حلب. 

الابن الثاني للشافعي كان يلقب باسم ابو الحسن، وقد توجه إلى مصر مع أبيه وهو مازال صغير السن، وقد توفى في مصر في عام ٢٣١ من الهجرة. 

تلاميذ ه


تتلمذ على يديه الكثير من الطلاب، والذين أصبحوا فيما بعد علماء وفقهاء في الدين ومن أهمهم: 

  • إبراهيم بن خالد بن أبي اليمان. 
  • أحمد بن محمد بن حنبل. 
  • إسماعيل بن يحيى بن إسحاق. 
  • الحارث بن شريك. 
  • الربيع بن سليمان بن داود. 
  • الحسين بن علي.

شعر الشافعي عن الرضا

وعن الرضا

دع الأيام تفعل كما تشاء

وطب نفسا اذا حكم القضاء

ولا تجزع لحادثة الليالي

فما لحوادث الدنيا بقاء

وكن رجلا على الأهوال جلدا

وشيمتك السماحة والوفاء

ورزقك ليس ينقصه التأني

وليس يزيد في الرزق العناء

ومن نزلت بساحته المنايا

فلا أرض تقيه ولا سماء

وأرض الله واسعة ولكن

إذا نزل القضاء ضاق الفضاء

دع الأيام تغدر كل حين

فما يغني عن الموت الدواء

كما قال في قصيدة أخرى 

وَعَينُ الرِضا عَن كُلِّ عَيبٍ كَليلَةٌ

وَلَكِنَّ عَينَ السُخطِ تُبدي المَساوِيا

وَلَستُ بِهَيّابٍ لِمَن لا يَهابُني

وَلَستُ أَرى لِلمَرءِ ما لا يَرى لِيا

فَإِن تَدنُ مِنّي تَدنُ مِنكَ مَوَدَّتي

وَإِن تَنأَ عَنّي تَلقَني عَنكَ نائِيا

كِلانا غَنيٌّ عَن أَخيهِ حَياتَهُ

وَنَحنُ إِذا مِتنا أَشَدُّ تَغانِيا

من تلك الأبيات يتضح لنا أن الرضا من أفضل الصفات، وكلما كان الإنسان راضي بقضاء الله عز وجل وقدره، كلما أمكن الإنسان من الوصول إلى كل ما يرغب به، نتمنى من الله تعالى لكم جميعا السعادة والتوفيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا تنس أن هذا الاعلانات هي الداعم الوحيد لكي نستمر