Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مقالات عامة

سبب نزول سورة المجادلة ومن هي المرأة التي نزلت فيها؟

سبب نزول سورة المجادلة محط أنظار الكثير من الناس وكل من يهتم بعلم التفسير على وجه التحديد، فهذه السورة مثلها مثل أي سورة أخرى كان لها أسباب نزلت من أجلها، ولها فضائل وفوائد ودروس مستفادة كثيرة، وبها أيضًا مجموعة من التعاليم الدينية التي يجب علينا جميعًا أن نعرفها كي تستقيم حياتنا، فما هو سبب نزول سورة المجادلة ومن هي المرأة التي نزلت فيها؟ هذا ما نتعرف عليه في مقال اليوم.

سبب نزول سورة المجادلة

قبل أن نبدأ في حديثنا عن سبب نزول سورة المجادلة يجب أن نتعرف على هذه السورة وترتيبها بين سور القرآن الكريم، إنها سورة المُجادِلة أو سورة المُجادَلة.

وهي واحدة من السور المدنية يبلغ عدد آياتها اثنين وعشرين آية، وتعد السورة رقم 58 في كتاب الله، ونستهل بها الجزء 28 منه، وعدد كلماتها يبلغ 473 كلمة، وحروفها 1792 حرف.

وما يميز هذه السورة عن غيرها أن لفظ الجلالة قد ذُكر في جميع آياتها، وتبدأ السورة بأسلوب مؤكد بقد “قَدْ سَمِعَ”، وتلت سورة المنافقون في النزول.

أما عن سبب تسميتها بهذا الاسم فيعود إلى أنها تروي لنا قصة امرأة جادلت الرسول صلى الله عليه وسلم في أمر ما سوف نتعرف عليه في إحدى الفقرات القادمة.

ويطلق عليها بالإضافة إلى اسمها الحقيقي اسم سورة (قد سمع) وكذلك يطلقون عليها سورة (الظهار)، ولهذه السورة سببًا نزلت من أجله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لذلك سنتعرف في السطور القادمة على سبب نزول سورة المجادلة.

قد يهمك: حكم تناجي اثنان دون الثالث وأقسام التناجي في سورة المجادلة

أسباب نزول سورة المجادلة

أما عن سبب نزول سورة المجادلة الرئيسي فهو تكريمًا للمرأة المسلمة ورغبةً في تعزيز منزلتها ورفع شأنها عند الرجل، ونزلت بسبب أن هناك امرأة من الأنصار قد أتت إلى رسول الله لتشكي له من زوجها.

وذلك لأنه حرمها عليه أمام الجميع وترك المنزل وعندما هدأ رجع إليها يداعبها إلا أنها أبت ذلك وقالت له أنها محرمة عليه وسوف تذهب إلى الرسول ليحكم بينهما.

وهذه المرأة هي خولة بنت ثعلبة وزوجها هو أوس بن الصامت وهو ابن عمها، وعندما سألت الرسول عن فعلة زوجها وقوله لها أنها محرمة عليه كحرمة أمه فأخبرها الله أنها يجب أن تعود إليه وتتقي الله فيه، حينها نزلت سورة المجادلة لتبين حكم ما حدث.

وبعد نزولها أمر النبي صلى الله عليه وسلم زوجها بأنه إذا رغب في عودتها عليه أولًا أن يعتق رقبة، ولكن لم يكن يمتلك زوجها أموالًا لذلك فأخبره أنه يجب أن يصوم شهرين متتالين.

فقال له الزوج أنه لا يقدر فهو رجل كبير، فأمره بإطعام 60 مسكينًا، فأخبره مرة أخرى أنه لا يملك ما يكفي من الأموال حينها لم يجد الرسول إلا أن يساعده هو في إطعامهم واتخذ عهدًا مع الرسول أنه لن يعيد الكرة، وبالتالي نكون قد بينا سبب نزول سورة المجادلة.

أسباب نزول سورة المجادلة

ما يستفاد من سورة المجادلة؟

على الرغم من أن الكثير منا يعلم سبب نزول سورة المجادلة بل ويحفظ آياتها أيضًا، إلا أن القليل فقط من يعرف الحكمة من نزول هذه السورة والدروس المستفادة منها.

خاصةً أن جميع سور القرآن الكريم قد نزلت بأسباب وعند أحداث معينة، وجميعها تكون إما ردًا على المشركين الكافرين أو من أجل توضيح أحكام وقضايا معينة.

وبهذا يصبح القرآن الكريم ليس مجرد كتابًا يحكي لنا أحداثًا وقعت منذ قديم الأزل لكنه خالد ويناسب كل وقت وهو معجزة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

لكن سبب نزول سورة المجادلة مختلف لأنها لم تتحدث سورة المجادلة عن حكم تحريم الزوج لزوجته عليه فقط، بل تناولت أمور أخرى مثل حكم التناجي ومجموعة من آداب المجلس وكفارة التناجي وتقديم الصدقات، وقامت بتحذير المنافقين من عذاب الله أيضًا.

ومن ضمن هذه الدروس المستفادة بيان حكم “الظهار” وهو سبب نزول سورة المجادلة الرئيسي، والظهار هو أن يقول الزوج لزوجته “أنتِ عليَّ كظهر أمي”، أو شيء آخر من ذلك القبيل وهو أمر لا يجوز لأنه يحرم معاشرتها حتى يكفر عن فعلته هذه.

وتشير السورة إلى عظم مكانة المرأة في الإسلام وما لها من حقوق وما عليها من واجبات ومثل ذلك للرجل، وعلى الرغم من أنها شكت أمرها للنبي سرًا إلا أن الله سبحانه وتعالى قد سمعها وأنزل هذه الآيات لتبين الحكم الصحيح.

ومن ذلك نستنتج أن الله عز وجل يعلن النجوى ويعلم ما بنا حتى ولو لم ننطق ب،ه فالله محيط بكل شيء علمًا وهو السميع العليم المطلع على أحوال عباده جميعًا.

قد يهمك: فضل سورة الواقعة ومتى تقرأ لجلب الرزق؟

فضل سورة المجادلة 

وبعد بيان سبب نزول سورة المجادلة نتحدث عن فضل هذه السورة الذي هو مثل سائر السور القرآنية من أن قراءة الحرف يعادل حسنة والحسنة بعشرة أمثالها ويضاعف الله لمن يشاء، بل وقد ورد في السنة النبوية الشريفة حديثين لكنهما ضعيفين يتحدثان عن فضل سورة المجادلة.

أول حديث ينص على “من قرأ سورة المجادلة كُتب له من حزب الله يوم القيامة”، أما الحديث الآخر فهو “يا علي من قرأها قضى الله له ألف حاجة أدناها أن يعتقه من النار، ونزلت عليه ألف ملك يستغفرون له بالليل، ويكتبون له الحسنات، وله بكل آية قرأها مثل ثواب من يطلب قوته من الحلال”.

ولكن بسبب ضعف هذين الحديثين فلا يجب الاستشهاد بهما في التحدث عن سبب نزول سورة المجادلة وفضلها، وفقط نكتفي بأنها سورة ضمن سور القرآن الكريم وبها الكثير من الدروس المستفادة التي تعلمنا أمورًا عديدة.

ما تفسير سورة المجادلة؟

وبعد أن وضحنا سبب نزول سورة المجادلة بالتفصيل نتحدث الآن عن تفسير آيات سورة المجادلة وأهم الموضوعات التي ناقشتها، وسوف نقسمها لكم حسب كل موضوع على حدى على النحو الآتي:

من الآية {1} إلى {4}:

يخبرنا الله تعالى في هذه الآيات عن سبب نزول سورة المجادلة وهي خولة بنت ثعلبة وشكوتها للرسول صلى الله عليه وسلم من زوجها أوس بن الصامت الذي حرمها عليه، فيقول الله أنه يسمعها ولا يخفى عليه شيء.

ويخبر كل زوج يفعل ذلك أن زوجاتهم ليست أمهاتهم اللائي ولدنهم وأرضعنهم بل هو كذب ولا يجوز ولأن الله عفو غفور جعل لذلك كفارة وهي أن يعتق الزوج رقبة أولًا قبل الجماع.

فإن لم يجد فيصوم 60 يومًا متتابعين، وإن لم يستطع فعليه إطعام ستين من المساكين ومن يتعد حدود الله يكن من الكافرين وسيقع عليه عقاب أليم.

من الآية {5} إلى {6}:

وإلى جانب ما سبق ذكره من آيات توضح سبب نزول سورة المجادلة إلى أن الله سبحانه وتعالى يتحدث في هذا الجزء عن الكفار الذين يُعادون الله ورسوله والذين يفعلون كما فعل من سبقوهم من أمم وقد وقع عليهم عذاب أليم، وسوف يبعثهم الله جميعًا يوم القيامة بلا استثناء أحد منهم.

فيذكرهم عز وجل بما فعلوه في الدنيا من معاصي لأن الله لا ينسى شيء حتى لو هم نسوه، فهو يعلم كل صغيرة وكبيرة وهو مطلع على كل ما نفعله.

من الآية {7} إلى {10}:

أما عن هذه الآيات فيتحدث فيها الله جل جلاله عن النجوى وأنه يعلم ما يسره الناس وإن تحدث ثلاثة يكون هو رابعهم وإن كانوا خمسة يكون هو سادسهم، فلا يخفى عليه شيء وهو بكل شيء عليم.

ويوجه حديثه إلى رسول الله فيقول له ألم ترى حال اليهود الذين كانوا كثيري النجوى على المؤمنين وعندما ينهاهم الله عن ذلك يعودون إليه ويغتابون كل مؤمن يروه.

وعندما يرونك يا رسول الله يحيوك بتحية لم يقولها الله لك أبدًا وهي “السام عليك” والسام هو الموت، ويتحدون الرسول إن كان صادقًا لعذبهم الله بما يقولون له، لكن الله أعد لهم جهنم وبئس المصير.

ويخبرنا الله أن النجوى يسمح بها إن كانت فيما يرضي الله ورسوله ولا ينبغي لأحد أن يتناجى مع أحد في الإثم والعدوان، لأن النجوى من فعل الشيطان يفرق بين المسلمين بها لكن المؤمنين في أمان الله ولن يضرهم شيئ إلا إذا أراد ذلك.

الآية من {11} إلى آخر السورة:

أما عن هذا الجزء فيتحدث فيه الله عن بعض آداب المجلس والتي منها أن يتوسع المرء لأخيه المسلم في المجالس إذا طلب منه ذلك حتى يوسع الله له في حياته في الدنيا والآخرة.

وكذلك إذا قيل لكم أن ترتفعوا من مجالس معينة حتى يجلس فيها أهل الفضل فعليكم أن ترتفعوا عنها فالله يرفع المؤمنين وأهل العلم لدرجات عظيمة والله لا يخفى عليه شيء.

ويخبرنا الله أن أردنا مُسارَّة الرسول فعلينا أن نقدم صدقة لأنها خير لنا وفيها طاعة لله وتطهر قلوبنا من أمراضه، فإن لم يكن لدينا ما نتصدق به فالله غفور رحيم.

ويخاطب الذين يخافون الفقر إذا تصدقوا وأن عليهم أن ينتظموا في الصلاة وإخراج الزكاة وطاعة الله ورسوله لأن الله عليم خبير وسوف يجازينا عليها.

ويضرب الله للرسول مثلًا المنافقين الذين وَالوا اليهود المغضوب عليهم من الله لكفرهم فهم منافقين لا ينتمون إلى الإسلام ولا اليهودية بل إنهم بين ذلك وذاك، ويحلفون بأنهم منا وينقلون أخبارنا لليهود.

وأكد الله أن هؤلاء المنافقين لهم عذاب أليم ومكانهم هو الدرك الأسفل من النار، لأنهم حلفوا بالأيمان حتى لا يُقتلون وادعوا الإسلام كي يحفظوا أموالهم ودمائهم لكن مصيرهم هو العذاب لا محالة.

وسوف يبعثهم الله يوم القيامة فيحلفون له أنهم من المؤمنين كما كانوا يحلفون من قبل ويظنون أنهم سوف ينجوا من النار بحلفانهم، لكن لن يفيدهم ذلك لأنهم كاذبون واستطاع الشيطان أن يسيطر عليهم فأنساهم الله فهم جنود له وأتباعه وهم الخاسرون في الحياة وفي الآخرة.

لأن من يعادي الله ورسوله سيكون الخزي مصيرهم والله قادر على نصرة أنبيائه ورسله لأنه عزيز وسوف ينتقم من أعدائهم أشد انتقام.

ويخبر الرسول بأنه لن يجد قومًا يؤمنون بالله ورسوله وبيوم القيامة ويوالون أعدائهم مهما كانت صلة قرابتهم بهم ،وهؤلاء الناس مصيرهم الجنة تجري من تحتها الأنهار لا ينقطع عنهم نعيمها وهم جند الله وهم الفائزون في الدنيا والآخرة.

قد يهمك: فضائل سورة الكهف والوقت المستحب لقراءتها

ما تفسير سورة المجادلة؟

من هي المرأة التي نزلت فيها سورة المجادلة؟

إنها خولة بنت ثعلبة -رضي الله عنها- بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غنم بن عوف، تميزت بجمالها وفصاحتها وبلاغة لسانها وبنسبها الرفيع، وزوجها أوس بن الصامت رضي الله عنه وهو ابن عمها وأحد الذين شهدوا غزوتا بدرًا وأُحدًا، ورزقها الله منه ولدًا وهو الربيع بن أوس.

وهذه المرأة هي سبب نزول سورة المجادلة حيث كانت قد اختلفت مع زوجها في أمر ما فقال لها في لحظة غصب “أنتِ عليَّ كظهر أمي” فبكت بكاءً شديدًا وقالت له “والله لقد تكلمت بكلام عظيم، ما أدري مبلغه”.

ثم تركها لمدة ساعة وعاد إليها يراودها عن نفسها لكنها أبت ورفضت ذلك بشدة حتى تعلم حكم ذلك وقالت له “كلا .. والذي نفس خولة بيده لا تخلصن إلى وقد قلت ما قلت حتى يحكم الله ورسوله فينا”.

وذهبت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وجلست بين يديه وقالت له ما حدث فقال لها النبي “ما أراكِ إلا قد حرمت عليه”، فذهبت إلى الكعبة الشريفة ورفعت يدها إلى السماء تدعو الله همها وحزنها قائلة “اللهم إني أشكو إليك شدة وجدي، وما شق علي من فراقه، اللهم أنزل على لسان نبيك ما يكون فيه فرج”.

وبمجرد أن انتهت من دعائها حتى نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم بسورة المجادلة فقال لها الرسول “يا خولة قد أنزل الله فيك وفي صاحبك قرآنا”.

وبعدها قرأ عليها ما تيسر من سورة المجادلة وبين لها كفارة الظهار وعادت إلى زوجها لتخبره وكان ينتظرها جانب الباب قال لها عندما رآها “يا خولة ما وراءكِ؟”.

فقالت له بفرحة عارمة “خيرًا ..” وبدأت تقص عليه ما قاله لها الرسول وحدث ما بيناه في أول فقرة في فقرات هذا المقال، وكانت خولة بذلك هي سبب نزول سورة المجادلة الأول.

وإلى هنا نختم مقال سبب نزول سورة المجادلة بعد أن بينا أهم المعلومات حول هذه السورة وما تحتوي عليه من معاني وتفسيرات لآياتها وأهم فضائلها والدروس المستفادة منها ونبذة مختصرة عن خولة بنت ثعلبة التي كان دعائها هو سبب نزول سورة المجادلة فور انتهائها منه.

قد يهمك:

سورة لجلب الرزق من قرأها لا يصيبه الفقر أبدا

فوائد سورة الإخلاص وسبب نزولها

 لماذا سميت سورة الأنفال بهذا الاسم

تعرف على سورة الرعد وما هو فضلها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا تنس أن هذا الاعلانات هي الداعم الوحيد لكي نستمر