سيرة الزبير بن العوام رضي الله عنه واستشهاده

الزبير بن العوام
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

ولد الزبير بن العوام  في عام 28 قبل الهجرة، هو الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر، وهو ابن عمة النبي صلى الله عليه وسلم، 

الزبير بن العوام 

أمه هي الصحابية  صفية بنت عبد المطلب بن هاشم ،وهي عمة نبيى الله  و هى اخت سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ،وابوه هو العوام عمته هي السيدة خديجة بنت خويلد زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،، ولديه من الاخوة هم  السائب ، و عبد الرحمن ، و عبد الله ،وقد تزوج من أسماء بنت أبي بكر ، و زينب بن مرثد ، و أم كلثوم بنت عقبة ، و أم خالد بنت خالد بن سعيد ، و  ، و الرباب بنت أنيف ، و تماضر بنت الأصبغ.

 ولديه من  الأبناء الذكور هم عبد الله، و عروة ، و المنذر، و عمرو، و خالد ، و مصعب، و عاصم، و المهاجر، و جعفر، و عبيدة ، و حمزة. و لديه من البنات هم   خديجة وعائشة وحفصة وزينب و حبيبة و سودة و هند وام الحسن و رملة .

اسلام الزبير بن العوام

وقد اسلم الصحابي الجليل الزبير رضي الله عنه وارضاه وعمره اثنى عشر سنة ،وهناك روايات تقول بأن الزبير أسلم وهو في سن السادسة عشر، ورواية أخرى تقول بأنه أسلم في سن الثامنة من عمر ه ،وقد هاجر الهجرتين مع الرسول صلى الله عليه وسلم وكذالك هاجر الى الحبشة في الهجرة الاولى ثم هاجر الهجرة الثانية الى المدينة المنورة، وكان من العشرة المبشرين بالجنة،وكان من ضمن السبعة الاوائل في الاسلام.

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على الزبير  ” لكل نبي حواري , وحواريي الزبير”، وقد  شارك الزبير  رضى الله عنه ،في غزوة بدر وغزوة احد وكان يعرف الزبير بالشجاعة.فقد كان الزبير رضى الله عنه من أمهر وأفضل الفرسان في زمانه.و كان لا يجاريه في الفروسية إلا خالد بن الوليد فقد كانا الوحيدين الذين يقاتلان بسيفين ،و  يقودان الخيل بارجلهما.

وقد  شارك  الصحابي الجليل الزبير رضي الله عنه وارضاه  في فتح خيبر وفي معركة اليرموك، بالأضافة الى انه شارك ايضا في يوم حنين.قد شارك الزبير في فتح مصر بقيادة عمرو بن العاص عهد خلافة عمر بن الخطاب 

وفاة الزبير بن العوام

وقد استشهد الصحابي الجليل الزبير عام ست وثلاثون من الهجرة  ،وهو يوافق 656 ميلاديا حيث تعقبه رجل اسمه عمرو بن جرموز وقتله غدرًا وهو يصلي  في نهاية موقعة الجمل، وكان يبلغ من العمر 67 عاما.

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط نبذة عن  الزبير بن العوام، وتعرفنا على أهم التفاصيل حول إسلام واستشهاد وزواج الزبير بن العوام، ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم.

هل كان الموضوع مفيدا لك ؟

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع ؟!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل لديك ملاحظات لتحسين تجربتك؟