الاغتسال من الدورة الشهرية كيفيته وحكم تأخيره

الاغتسال من الدورة الشهرية
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

الاغتسال من الدورة الشهرية أمر في غاية الأهمية لا يمكن الغفلة عنه، وذلك من أجل العودة إلى المواظبة على العبادات مرة أخرى كالصلاة وقراءة القرآن والصيام بشكل طبيعي، كذلك للتطهر من أي فطريات أو ميكروبات موجودة في الجهاز التناسلي عند المرأة، وفيما يلي سوف نعرض لكم بعض الأحكام والشروط والخطوات المتعلقة بالاغتسال من الدورة الشهرية.

الاغتسال من الدورة الشهرية

إن الدورة الشهرية عبارة عن تغيرات في الهرمونات وفي الجهاز التناسلي للمرأة وبنية الرحم بشكل خاص، وهذه الدورة لها أهمية كبيرة في تحضير الرحم كي يستقبل البويضة التي خصبها العضو الذكري.

وفي الحالات الطبيعية تكون منتظمة وتأتي للمرأة كل 28 يوم، وتبدأ من البلوغ وهي العلامة الرئيسية المميزة له وتنقطع بعد الأربعين مرورًا بسن الخمسين.

ولا يؤثر الحيض على الجهاز التناسلي فقط، بل يمتد تأثيره ليشمل أعضاء أخرى كالثديين وألم الظهر وتقلب الحالة المزاجية، وتشير الدراسات إلى أن 1.68% من النساء اللواتي يعانين من الحيض يلجؤون إلى الانتحار.

وليست المرأة فقط من يحدث لها هذا، بل تعاني الخفافيش والقردة أيضًا من الدورة الشهرية، والاغتسال من الدورة الشهرية يتردد كثيرًا من قبل الفتيات اللواتي بدأن في مرحلة البلوغ ويريدن التعرف على كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية.

فنجد أن معظمهن يتساءلن هل يجب الاغتسال من الدورة الشهرية؟ ولماذا، وماذا لو لم تغتسلن منها هل تأثم على فعل ذلك أم لا؟ وهذا ما سوف نوضحه بالتفصيل في الفقرات القادمة.

قد يهمك: هل يجب الغسل بعد المداعبة

هل يجب الاغتسال بعد الدورة الشهرية؟

بالطبع يجب الاغتسال من الدورة الشهرية بعد انتهائها، لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالتطهر منها بمجرد اختفاء آثار الدم وظهور القصَّة البيضاء أو السائل الأبيض.

ويجدر الإشارة إلى أن الاغتسال من الدورة الشهرية يعتبر شرطًا أساسيًا لها كي تستطيع ممارسة العبادات الدينية بالإضافة إلى ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها، لأنه لا يجوز لها أن تدخل في هذه العلاقة إلا بعد الاغتسال من الدورة.

وهذا ما أكده الله عز وجل في كتابه العزيز “ويَسْأَلُونَكَ عَنِ المَحِيضْ قُل هُوَ أَذَى فَاعْتَزلُوا النَّساءَ فِي المَحِيضِ ولَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرنَ فَأتُوهُنَّ مِن حَيثُ أَمَركُم اللَّه إِنَّ اللَّه يُحِبُّ التَّوَّابِينَ ويُحِبُّ المُتَطَهَّرِينَ”.

أما عن موجبات الاغتسال من الدورة الشهرية فقد اختلف فيها أئمة المذاهب الأربعة، فعلى سبيل المثال في رأي المذهب المالكي فإن الغسل يكون ببداية نزول دم الدورة الشهرية ولكي يكون صحيحًا يجب أن يكون عند الانتهاء منه.

أما عن آراء المذاهب الأخرى فترى أن عقد نية الصلاة شرط الاغتسال من الحيض، وبالتالي يصبح الاغتسال بعد الانتهاء منه تمامًا ثم النية بالصلاة، وبعدها تغتسل المرأة وتطهر من حيضها.

كيف يتم الغسل من الحيض؟

أولًا وقبل أي الشيء يجب التأكد من انتهاء الدورة الشهرية وظهور السائل الأبيض مرة أخرى، وبعدها تنوي المرأة أو الفتاة بالتطهر من الحيض لمعاودة العبادة بشكل طبيعي مرة أخرى.

بعدها عليها أن تغسل كل جزء في جسدها وشعرها بالماء والقيام بالخطوات التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم لأسماء بنت شكل عندما سألته عن كيفية التطهر من الحيض حيث قال لها:

“تَأْخُذُ إِحْدَاكُنَّ مَاءَهَا وَسِدْرَتَهَا فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ دَلْكًا شَدِيدًا حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ثُمَّ تَصُبُّ عَلَيْهَا الْمَاءَ ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرُ بِهَا، فَقَالَتْ أَسْمَاءُ: وَكَيْفَ تَطَهَّرُ بِهَا؟ فَقَالَ: «سُبْحَانَ اللَّهِ! تَطَهَّرِينَ بِهَا» فَقَالَتْ عَائِشَةُ كَأَنَّهَا تُخْفِي ذَلِكَ: تَتَبَّعِينَ أَثَرَ الدَّمِ”.

ونلخص لكن خطوات الاغتسال من الدورة الشهرية خطوة بخطوة على النحو التالي:

  • عقد النية: عليك أن تنوي الطهارة من الحيض قبل البدء.
  • التسمية: ثم بعدها قولي “بِسْم الَّله الرَّحْمَن الرَّحِيم”.
  • غسل اليدين: اغسلي كفيك بالماء ثلاث مرات.
  • غسل العضو التناسلي: اغسلي الفرج جيدًا بيدك اليسرى كي تتخلصين من أي أوساخ عالقة به.
  • أعيدي غسل يدك: اغسلي يدك مرة أخرى لتنظيفها من الأوساخ باستخدام الصابون.
  • الوضوء: توضئي وضوء الصلاة لأنه يغنيك عن الوضوء بعد الاغتسال وتستطيعين الصلاة فور الانتهاء.
  • اغسلي قدميك: هناك خلاف في هذا الأمر فهناك من يرى تأخيرها بعد الاغتسال مستحب ومنهم من يرى جواز غسلها في البداية وكلاهما صحيح.
  • غسل الجسد بالكامل: قومي بوضع الماء على شعرك أولًا ثلاث مرات ثم على سائر جسدك مرة واحدة.
  • البدء بالشق الأيمن سنة عن الرسول.

هل يجوز عدم غسل الشعر عند الاغتسال من الحيض؟

قد تعاني المرأة من مشكلات في الشعر تجعل من الصعب غسله أثناء الاغتسال من الدورة الشهرية، لذلك نجد أن سؤال هل يجوز عدم غسل الشعر عند الاغتسال من الحيض؟ هو السؤال الأكثر تكرارًا في هذه الحالة.

لكن الشريعة الإسلامية لم تستثني الشعر من الغسل في أي حالة من الأحوال، بل جعلت بداية الغسل تأتي منه هو ثم يعمم إلى سائر الجسد وإلا فلن يصلح الغسل.

وإذا كان شعرك مربوطًا ولا تستطيعين فكه، فيمكنك غسله على هيئته لكن مع مراعاة أن يصل الماء إلى جذوره حتى تطهر، وهذا ما ورد عن أم سلمة رضي الله عنها أنها سألت الرسول صلى الله عليه وسلم: 

“يا رسُول الله، إني امرأة أشُد ضَفر رأسِي فأنقضُه لغُسل الجنابة؟ قال: لا، إنما يَكفيك أن تَحثي على رأسك ثلَاث حَثَيات ثم تَفيضين عَليك المَاء فتطهُرين”.

ماذا تقول المرأة عند الاغتسال من الحيض؟

عليها أن تنوي التطهر وتقول “نويت أن أتطهر من الدورة الشهرية”، وذلك يكون التلفظ بها سرًا وليس علانيةً، ثم تسمي دون أن تنطق وتقول “بسم الله الرحمن الرحيم“، وتغسل يدها ثلاثًا ثم تغسل الفرج بيدها اليسرى.

وبعد الغسل من الجنابة أو الحيض من السنة تقول “اللهُم طَهَّر قَلبِي وتقَبَّل سَعيي، واجعَل مَا عِندَك خيرًا لي، اللهُم اجعَلني مِن التوَّابِين واجْعَلني مِن المُتطَهَّرين”.

قد يهمك: الغسل الصحيح للرجل والمرأة في الإسلام

حكم تأخير الاغتسال من الدورة الشهرية

من الواجب على كل مسلمة أن تغتسل فور التأكد من طهرها من دم الحيض، ولا يحق لها أن تتأخر في الغسل لأن الله ورسوله قد أمرانا بذلك في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وهناك الكثير من الأدلة التي تؤكد ذلك.

منها ما جاء عن عائشة رضي الله عنها “أن فاطمة بنت أبي حبيش سألت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: “إِني أُستحاض فلا أطْهُر، أفأَدع الصَّلاة، فقال: لا إن ذلك عِرْقٌ، ولكن دَعي الصلاة قَدر الأيام التي كنت تَحيضين فيها، ثم اغتَسلي وصلَّي”، لذلك ينبغي على كل مسلمة أن تتطهر من الحيض حتى تستطيع استكمال العبادات الشرعية.

وإذا كانت المرأة مريضة بمرض يمنعها من استخدام الماء في الاغتسال من الحيض فعليها أن تتيمم، وهذا ما ذهب إليه جمهور أئمة المذاهب الأربعة، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه يجوز استخدام الماء في الأعضاء غير المصابة واستخدام التيمم في الأعضاء المصابة.

هل يجوز الغسل من الدورة بالماء فقط؟

إن الأصل في الطهارة سواء أكانت من أجل التطهر من الدورة الشهرية أو الجنابة أو الاحتلام فإنها تشترط طهارة الماء المستخدم فيها ولا تشترط استخدام الصابون معه، وهذا ما ورد في السنة النبوية الشريفة، 

لكن لا حرج في استخدام الصابون لأنه من المنظفات المعطرة ولا بأس به، ويكفي للغسل استعمال الماء فقط بالطريقة التي شرحناها سابقًا.

كيفية معرفة الطهارة من الدورة الشهرية

إن من النساء ما تكون فترة حيضها يومًا وليلة، ومنهم ما تزيد عن ذلك لتصل إلى 7 أيام، وعلامة التطهر الأكثر بروزًا هي جفاف الدم وتوقفه عن النزول.

ثم بعدها تظهر العلامة الأخرى وهي ظهور القصة البيضاء أو السائل الأبيض الذي يشبه الجير، وهناك من يفسر القصة البيضاء بأنها القطنة التي تخرج بيضاء عند اختبار الطهارة.

كيفية صلاة الطهارة من الدورة الشهرية

من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تصلي المرأة المسلمة بعد الاغتسال من الدورة الشهرية ركعتين وهذا قياسًا على صلاة السنة المخصصة لبعد الوضوء، وذلك لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أثناء حديثه مع بلال:

“يَا بِلاَلُ حَدِّثْنِي بِأَرْجَى عَمَلٍ عَمِلْتَهُ عِنْدَكَ فِي الإِسْلاَمِ مَنْفَعَةً فَإِنِّي سَمِعْتُ اللَّيْلَةَ خَشْفَ نَعْلَيْكَ بَيْنَ يَدَي فِي الْجَنَّةِ”.

قَالَ بِلاَلٌ: “مَا عَمِلْتُ عَمَلاً فِي الإِسْلاَمِ أَرْجَى عِنْدِي مَنْفَعَةً مِنْ أَنِّى لاَ أَتَطَهَّرُ طُهُورًا تَامًّا فِي سَاعَةٍ مِنْ لَيْلٍ وَلاَ نَهَارٍ إِلاَّ صَلَّيْتُ بِذَلِكَ الطُّهُورِ مَا كَتَبَ اللَّهُ لِي أَنْ أُصَلِّىَ”.

ومن السنة أيضًا أن يقوم المغتسل بالوضوء قبل الغسل وبعده، وبعد الوضوء يصلي ركعتين لله بعد الغسل، لكن في الحقيقة لم نجد في الشريعة الإسلامية حديث يشرح ثواب صلاة هاتين الركعتين بعد الاغتسال من الدورة الشهرية.

والحديث الذي ينص على “إِذا اغْتسلَت المرْأة مِن حِيضَتها، وَصلّت ركْعتَين تَقرأ فيها الفَاتحة وسُورة الإِخلاص ثلاَث مرات في كُل ركعة، غُفر لها كل ذَنب عَملته صغيرًا أو كبيرًا, ولم تُكْتب لها خَطيئة إلى الحَيضة الثانية، وأعطاها أجر ستين شهيداً .. إلخ” ما هو إلا حديث مكذوب ولا يحق لأحد أن يستشهد به عن فضل صلاة هاتين الركعتين بعد الاغتسال من الحيض.

الشك في الطهر من الحيض

إذا تأخرت المرأة في الاغتسال من الدورة الشهرية نتيجة لشكها في إذا كانت قد انتهت أم لا، فنريد أن نطمئنها أنها أصابت السنة النبوية الشريفة، حيث ورد عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها “أنَّ النَّسَاء كُن يبعثْن إليها بالدُرجة فيها الكُرسُف فيه الصُّفرة من دم الحيض، فتقول: لا تعجلن حتى ترين القَصَّة البيضاء”.

أي أنها تنصح المؤمنات ألا يتعجلن في الحكم على انتهاء الدورة الشهرية والاغتسال منها إلا بعد ظهور السائل الأبيض، والمقصود بالكرسف هنا أي القطن، والدُرجة هو ما تستخدمه المرأة لدم الحيض.

وبالتالي فإن في حالة الشك على الفتاة أو المرأة أن تنتظر يومًا أو بعض يوم حتى تتأكد من أنها قد انتهت تمامًا، خاصةً أن في أواخر الدورة قد ينقطع الدم ثم يعاود النزول مرة أخرى.

ومن هنا نكون وصلنا إلى ختام مقال الاغتسال من الدورة الشهرية والذي تناولنا فيه حكم تأخير الاغتسال بعد الحيض وخطوات الغسل خطوة بخطوة بالإضافة إلى معرفة ما إذا كان يجوز الاغتسال بالماء فقط بدون الصابون وحكم الشك في الطهارة من الحيض.

قد يهمك:

متى يباح للزوج ان يتزوج اخت زوجته؟ وما هي مدة العدة للزوجة؟

حكم الطلاق عند الغضب وكفارة الطلاق عند الغضب

هل كان الموضوع مفيدا لك ؟

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع ؟!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on linkedin
LinkedIn
On Key

مقالات ذات صلة

بماذا وصف النبي عثمان بن عفان

بماذا وصف النبي عثمان بن عفان

بماذا وصف النبي عثمان بن عفان وما هو لقب عثمان بن عفان هذا مع بيان فضائل عثمان بن عفان وإنجازاته فضلا عن ذكر كيف أغتيل والسبب وراء ذلك

قصة هاروت وماروت

قصة هاروت وماروت

ما هي قصة هاروت وماروت وما هو مكان هاروت وماروت الذي نزلا فيه هذا مع بيان قصة هاروت وماروت والمرأة فضلا عن ذكر ما هو سحر هاروت؟

بنات الرسول

بنات الرسول بالترتيب وأزواجهن

من هن بنات الرسول بالترتيب من الأكبر إلى الأصغر هذا مع بيان أزواج بنات الرسول والإجابة على سؤال من هي أصغر بنات النبي صلى الله عليه وسلم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل لديك ملاحظات لتحسين تجربتك؟