Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
صحابى

من هو الأرقم بن أبي الأرقم؟ وما هي قصة إسلامه؟

الأرقم بن أبي الأرقم هذا الاسم يعتبر من أبرز أسماء الصالحين على وجه الأرض وعلى مر العصور، ولا يزال اسمه يتردد على ألسنة الكثير من المسلمين نظراً لأهمية الدور الكبير الذي كان يقوم به هذا الصحابي الجليل في بيته، وقد قدم للإسلام للكثير والكثير لحماية المسلمين ففتح بابه على مصراعيه لكي يستقبلهم، أما عن القصة كاملة فإننا سوف نشرحها باستفاضة خلال أسطر هذا المقال القادمة، لذلك تابعوا القراءة إلى النهاية.

من هو الأرقم بن أبي الأرقم؟

إنه هو الأرقم بن أبي الأرقم عبد مناف بن أسد المخزومي، ولد بمكة المكرمة عام 590 ميلاديا بينما توفي في عام 675 أو 55 هجريا في المدينة المنورة وعمره يناهز 83 عاماً على وجه التقريب أثناء فترة خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، وكان له كنية وهي “أبو عبد الله”.

ومن الجدير بالذكر أنه حينما كان يلتقط أنفاسه الأخيرة أوصى بأن يُصلي عليه بعد وفاته سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه، وحدث خلاف كبير في قبيلته بسبب غياب سعد عنهم ولكنه في النهاية صلى عليه وتم دفنه في البقيع وهي المقبرة الرئيسية التي دفن فيها أهل المدينة.

أما عن أمه فقد اختلف في معرفتها المؤرخون؛ فمنهم من قال أنها تماضر بنت حذيم من بني سهم من قريش، ومنهم من قال أنها أميمة بنت الحارث بن حبالة الخزاعية، وهناك بعض آخر أجزم بأنها صفية بنت الحارث بن خالد الخزاعية، وله من الأبناء خمسة وهم عثمان وصفية وعبيد الله من أم ومريم وأمية من أم أخرى وهي هند بنت عبد الله بن الحارث.

قد يهمك: قصة حياة الصحابي الحارث بن أوس بن معاذ

كم كان عمر الأرقم بن أبي الأرقم عند إسلامه؟

أما بالنسبة إلى إسلام الأرقم بن أبي الأرقم فُيقال أن ترتيبه في عدد المسلمين كان السابع وقيل أيضاً أنه الثاني عشر، كذلك يقال أنه بعد العشرة، ولكن في المجمل كان ذلك على يد الصحابي الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

أما بالنسبة إلى تساؤل متى أسلم الأرقم بن أبي الأرقم؟ فالإجابة هي أن لك على الأرجح كان في عمر السادسة عشر، ولعل ذلك كان من أهم أسباب اختيار الرسول صلى الله عليه وسلم لدار هذا الفتى كمقر للدعوة الإسلامية.

كم كان عمر الأرقم بن أبي الأرقم عند إسلامه؟

لماذا اختار الرسول دار الأرقم بن أبي الأرقم؟

قبل الشروع في تحديد ماهية أسباب اختيار الرسول دار الأرقم تحديداً علينا أن نتناول في المقام الأول أين تقع دار الأرقم بن أبي الأرقم؟، لأنه سؤال يردده الكثير منا، والإجابة عليه في غاية البساطة وهي أنها تقع على جبل الصفا في مكة المكرمة وهي تقع على مقربة من الكعبة إلى حد كبير.

ولعل السبب الأول والرئيسي يتمثل في أن الأرقم بن أبي الأرقم رضي الله عنه لم يُشهر إسلامه حينها، وبالتالي لم تكن تظن قريش بأن مركز الدعوة الإسلامية في البداية سيكون داخل هذا الفتى الصغير الذي لم يتعدى عمره السادسة عشر.

هذا بالإضافة إلى انتساب الأرقم إلى قبيلة “بني مخزوم” وهي قبيلة اشتهرت بعدائها لقبيلة بني هاشم، ولذلك لم يتوقع أحد أن دار الأرقم ستلعب هذا الدور الكبير في قلب الأحداث وتغيير مجراها على مدار الأعوام المقبلة.

كما أن بالإضافة إلى السن الصغير الذي كان عليه الأرقم جعل من الصعب أن تتخيل قبيلة قريش أن مركز التجمع يكمن في أحد منازل الصبية والفتيان ولكنها صبت اهتمامها دوماً على منازل الكبار من الصحابة رضوان الله عليهم.

قد يهمك: من هو الصحابي الذي اشتهر بحُسن صوته بالقرآن الكريم؟

الأرقم بن أبي الأرقم سير أعلام النبلاء

في كتاب سير أعلام النبلاء والذي كان مؤلفه هو الحافظ أبو عبد الله شمس الدين الذهبي، وقد ورد فيه معلومات كثيرة عن الأرقم بن أبي الأرقم جاءت على لسان الكثير من العلماء.

ولعل من أبرزهم ابن كثير رحمة الله عليه الذي فسر الآية رقم (73) من سورة مريم “وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَّقَامًا وَأَحْسَنُ نَدِيًّا” بأنها تشير إلى دار الأرقم وإنكار أهل قريش للرسالة الموجودة فيها.

هذا بالإضافة إلى أنه في الصفحة رقم (3/119) من كتاب سير أعلام النبلاء تمت الإشارة إلى أسماء الصحابة الذين دخلوا الإسلام أولا في هذه الدار، حتى أنه تم الاستدلال بحديث عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار عن أبيه أن عمار بن ياسر قال:

“لقيت صهيب بن سنان على باب دار الأرقم، ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيها، فقلت له: ما تريد؟ فقال لي: ما تريد أنت؟ فقلت: أردت أن أدخل على محمد، فأسمع كلامه، قال: وأنا أريد ذلك فدخلنا عليه فعرض علينا الإسلام فأسلمنا، ثم مكثنا يومنا على ذلك حتى أمسينا، ثم خرجنا ونحن مستخفون”.

تعريف دار الأرقم بن أبي الأرقم

تلك الدار كانت المركز السري لتجمع أوائل المسلمين في بداية الدعوة، استعان بها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنها كانت بعيدة عن شكوك أهل قريش، وقد استقر بها عدد من كبار الصحابة الكرام إلى أن بلغ عددهم أربعين رجلاً وآخرهم كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وذلك بعد أن دعا النبي داخلها بدعائه الشهير وهو “اللهمَّ أعِزَّ الإسلامَ بأحبِّ هذين الرجُلين إليك بأبي جهلٍ أو بعمرَ بنِ الخطابِ فكان أحبُّهما إلى اللهِ عمرَ بنَ الخطابِ”.

ومنذ ذلك الحين خرج منها الصحابة بصحبة النبي صلوات الله وسلامه عليه، لكي يدعون الناس إلى الإسلام جهراً بدون خوف، وقد وهبها الأرقم بن أبي الأرقم كصدقة جارية في سبيل حسنات ولده، وأطلق عليها فيما بعد “دار الإسلام”.

وبعد مرور فترة كبيرة من الوقت امتلكها المهدي الذي وهبها لزوجته والتي كانت تدعى الخيزران بنت عطاء، والتي رزقت بكل من هارون الرشيد وأبو محمد موسى الهادي.

وقد أشيع فيما بعد أنها قامت بشرائها حينما كانت تؤدي مناسك الحج عام 161 هجريا قامت بإعادة ترميمها وتجديدها ووهبتها في خدمة المسجد الحرام.

قد يهمك: من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته؟

تعريف دار الأرقم بن أبي الأرقم

أسئلة شائعة

من أهم الأسئلة التي أوردت عن الأرقم بن أبي الأرقم ما يلي:

لماذا سمي الأرقم بن أبي الأرقم؟

من المعروف أن اسم الأرقم بن أبي الأرقم الحقيقي هو عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم، ويجدر الإشارة إلى أن معنى كلمة الأرقم في معجم المعاني هو ذكر كلمة “حيَّات”، ويذكر أيضاً أنه قلم، وهو اسم علم أصله عربي قديم على وزن “أفعل”.

من هم الصحابة الذين كانوا يجتمعون في دار الأرقم؟

إن من بين الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين الذين كانوا يجتمعون في دار الأرقم بن أبي الأرقم هم في المقام الأول أبو بكر الصديق وكذلك عثمان بن عفان وحمزة بن عبد المطلب وعلي بن أبي طالب وعمر بن الخطاب وسعد بن أبي وقاص وعبد الرحمن بن عوف وعياش بن أبي ربيعة مع عمار بن ياسر وبلال بن رباح، إلى جانب كل من سعيد بن زيد ومسعود بن ربيعة وأبو ذر الغفاري وزيد بن حارثة والزبير بن العوام وأبو حذيفة بن عتبة وصهيب الرومي ومصعب بن عمير وغيرهم.

ما هي القيم التي سادت بين المسلمين في دار الأرقم؟

من أبرز القيم التي خرج بها المسلمون من دار الأرقم بن أبي الأرقم هي الأمانة والصدق والرحمة وطهارة الحواس الخمس والجوارح، وكذلك عفة اللسان والصدق والإيمان بقضاء الله وقدره مع الكرم وحب نشر الدعوة الإسلامية للعالم أجمع.

ما هو الدور الذي كانت تقوم به دار الأرقم؟

إن الدور الرئيسي الذي كانت تقوم به دار الأرقم بن أبي الأرقم هو أنها كانت حماية وحصن لرسالة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم تحفظ أسرارهم عن أعين الأعداء حتى جاء أمر الله سبحانه وتعالى بخروج الصحابة منها للدعوة علانية وعلى مرأى ومسمع من الجميع، وبداخلها كان الرسول يتلوا عليهم ما تيسر من القرآن ويعلمهم تعاليم الإسلام الصحيحة.

وبالتالي ينتهي مقال الأرقم بن أبي الأرقم بعد أن تناولنا أبرز المعلومات الهامة والموثوق فيها عن ألسنة كبار المؤرخين حول حياة هذا الصحابي الجليل الذي بدأ رحلته مع الدعوة الإسلامية في وقت مبكر للغاية، وتعرفنا لماذا سمي بهذا الاسم.

قد يهمك:

الصحابي عبد الله بن الزبير .. مسيرة حياته ودوره فى الحروب

تعرف على الصحابي عبادة بن الصامت الذي خاف منه ملك الروم

زيد بن حارثة مولى النبي .. الصحابي الوحيد الذي ذكر اسمه في القرآن

عياش بن أبي ربيعة | اسمه ونسبه وقصة إسلامه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا تنس أن هذا الاعلانات هي الداعم الوحيد لكي نستمر